حملة تضامنية بمساهمة الاتحاد الوطني للتجار و الحرفيين و تحت اشراف مديرية التجارة